طبيب بريطاني: إصابات هجوم مانشستر مشابهة لما شهدته في سوريا

آخر تحديث : الأربعاء 24 مايو 2017 - 12:03 مساءً

سيارة إسعاف قرب "مانشستر أرينا"

قال الطبيب منير حكيمي إن الإصابات التي تعرض لها البريطانيون جراء الهجوم الدموي الذي استهدف ملعب "مانشستر أرينا" تشابه ما تلحقه القتابل التي تستخدم في سوريا بالمواطنين.

وأوضح حكيمي الذي يعمل لصالح مؤسسة NHS الطبية ويدير أيضا مؤسسة Syria Relief الخيرية ضمن حديثه إلى صحيفة "غارديان" البريطانية أنه كشف أثناء التخطيط لإجراء عملية جراحية لإزالة شظايا من جسد إحدى المصابات، أن جراحها تشابه جدا ما شهده أثناء عمله كمتطوع بالمستشفى في سوريا.

وقال الطبيب: "هناك تعاملنا مع الإصابات نفسها.. إذ عالجت المتضررين في حالة أخطر بعدما فقدوا أطرافهم. كما شهدت الجرحى الذين تعرضوا للإصابات المماثلة لتلك التي أتعامل معها صباح اليوم. وتلحق الصواريخ المفخخة بشظايا ومسامير والتي تستخدم في سوريا الإصابات نفسها، ولكن بنطاق أوسع".

وأشار حكيمي إلى أن المواطنين المتضررين من هجوم مانشستر تعرضوا للإصابات المماثلة.

وسبق أن أفادت وسائل الإعلام البريطانية نقلا عن أحد أقارب سلمان العبيدي، المشتبه به في تنفيذ هجوم "مانشستر أرينا"، بأن الإرهابي المحتمل زار ليبيا مرات عدة، وترجح بعض المصادر أن العبيدي تسلل أثناء إحدى رحلاته الشرق أوسطية إلى سوريا دون إبلاغ الحكومة البريطانية، وذلك لتلقي التدريب في معسكر للمسلحين.

يذكر أن التفجير الذي استهدف المواطنين أثناء مغادرتهم ملعب "مانشستر أرينا" بعد انتهاء حفلة المغنية أريانا غراندي أسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة 59 آخرين على الأقل، حسب المعطيات الرسمية، وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هذا الاعتداء الدموي.

المصدر: غارديان + وكالات

أندريه بودروف

2017-05-24
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha