البورصة المصرية تهوي بعد رفع سعر الفائدة

آخر تحديث : الإثنين 22 مايو 2017 - 1:39 مساءً

البورصة المصرية

هوت أغلبية الأسهم القيادية في بورصة مصر اليوم الاثنين بعد قرار البنك المركزي رفع أسعار الفائدة 200 نقطة أساس، في خطوة مفاجئة ألقى رجال أعمال باللوم فيها على صندوق النقد الدولي.

وبحلول الساعة 11:01 بتوقيت غرينيتش (14.01 بتوقيت موسكو) هبط المؤشر المصري الرئيسي بنسبة 2.4% إلى 12668.9 نقطة.

وتكبدت أسهم "حديد عز" و"القلعة" و"جي بي أوتو" و"المصرية للمنتجعات السياحية" و"عامر غروب" خسائر بالحد الأقصى البالغ 10% وسط اختفاء طلبات شراء تلك الأسهم.

وفقدت الأسهم أكثر من 12 مليار جنيه مصري من قيمتها السوقية.

وقال إيهاب رشاد من مباشر انترناشونال "هذا هو يوم الصدمة. ستخف حدة النزول غدا بإذن الله. انتقلنا من مرحلة بناء الاقتصاد واحتياجاته إلى مرحلة التعليمات، وهذا سبب تخوف المستثمرين".

إقرأ المزيد المركزي المصري يفاجئ سوق العملات المركزي المصري يفاجئ سوق العملات

وعزا البنك المركزي المصري قراره مساء الأحد إلى محاولة السيطرة على التضخم السنوي والوصول به إلى مستوى في حدود 13% في الربع الأخير من 2018.

وعلى مدى عام ونصف لم تتراجع بورصة مصر بهذا الحجم ولا حتى في يونيو/حزيران عندما رفع البنك المركزي سعر الفائدة 100 نقطة أساس، ولا في نوفمبر/تشرين الثاني عندما حرر سعر صرف العملة ورفع الفائدة 300 نقطة أساس.

ورفع البنك المركزي خلال اجتماع للجنة السياسة النقدية التابعة له يوم أمس الأحد سعر الفائدة على الودائع لأجل ليلة واحدة إلى 16.75%، من 14.75% ، ورفع سعر فائدة الإقراض لليلة واحدة إلى 17.75% ، من 15.75%. وبهذا يكون البنك قد رفع أسعار الفائدة 500 نقطة أساس منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

المصدر: "رويترز"

فريد غايرلي

2017-05-22
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha