مهرجان فاس للموسيقى العالمية.. عودة في جنان السبيل إلى جذور البلوز

آخر تحديث : السبت 20 مايو 2017 - 9:13 مساءً
مهرجان فاس للموسيقى العالمية.. عودة في جنان السبيل إلى جذور البلوز

DR

عاشت فضاءات جنان السبيل ، مساء الاثنين ، على إيقاعات البلوز التي أعاد بها إيريك بيب الجمهور إلى جذور هذا الفن الحاضر ضمن الألوان الموسيقية المعروضة في الدورة ال23 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة الجارية حاليا، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، حول شعار "الماء والمقدس".

جديد : خدمة الرسائل الفورية من ميدي1 اشترك مجانا في خدمة الرسائل الفورية، وابق على اطلاع على كل الأخبار الجديدة والعاجلة من ميدي1
أريد الاشتراك ليس الآن

ونجح الفنان إيريك بيب ، المغني وعازف القيثارة، في السفر في عوالم البلوز كلون موسيقي ظهر في الولايات المتحدة الأمريكية ولقي صدى كبيرا في مختلف أنحاء العالم.

وينحدر إريك بيب من وسط فني حيث عرف أبوه ليون بيب كأبرز شخصية في ميدان الفولك بنيويورك في ستنينيات القرن الماضي، كما أن خاله هو الملحن وعازف الجاز جون لويس مؤسسة مجموعة (مادرن جاز كويرتت) أو رباعي الجاز العصري.

وكان المنزل العائلي مركزا للحياة الفنية حيث كان يلتقي كل من بوب دايلن وغاري ديفيز وجودي كولينس وأودينا هولمز. وهذه اللقاءات ألهمت آنذاك الفتى إيريك بيب (11 سنة) الذي توجه بشكل طبيعي نحو القيثارة، ليصنع اسمه لعقود حيث يواصل حاليا استكشاف جذور البلوز بالعودة إلى الدلتا بلوز الشهيرة في ميسيسيبي وزراعة القطن في نهاية القرن ال19.

ويحمل إريك بيب في أغانيه رسالة أمل تتميز بعمقها الإيجابي والإنساني، تجيب عن الأحداث والتحولات التي تعرفها مختلف بلدان العالم.

وجنان السبيل من بين الفضاءات التي تحتضن فقرات الفنية للمهرجان الذي تنظمه مؤسسة (روح فاس) من 12 إلى 20 ماي الجاري، والموزعة على موقع باب الماكينة، ورياض دار بنسودة، وسينما بوجلود، ودار عديل، وقاعة العمالة، والمركب الثقافي سيدي محمد بن يوسف، ودار البطحاء، وقصر الجامعي.

واعتبارا لبعده الفني والروحي منذ تأسيسه سنة 1994، صنفت الأمم المتحدة مهرجان فاس للموسيقى العالمية الروحية في 2001، ضمن التظاهرات المتميزة المساهمة في حوار الحضارات.

2017-05-20 2017-05-20
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha