مدير شركة “نابيو”: هناك من رفع دعوى في المحكمة ضدي لاستخلاص 64 درهما

آخر تحديث : الخميس 1 يونيو 2017 - 1:48 مساءً

لعل أكبر متفائل ضمن مدراء شركات التسويق الشبكي المعتقلين على ذمة التحقيق معهم، هو مدير شركة “نابيو كوسمتيك” رشيد النيبتوني، الذي خرج من الجلسة الأخيرة امام القاضي وكله امل في انصافه من التهم الموجهة له.

من بين التهم الموجهة لمدير شركة “نابيو كوسمتيك” النصب والاحتيال وخيانة الأمانة، بيد ان وقوف المحكمة على حجم الوثائق التي أدلى بها دفاعه وهي بعدد حوالي 7700 وثيقة، بمقر الشركة بالدار البيضاء وحده، كشف عن سوء نية المشتكين ضده.

ومن خلال هذه الوثائق وهي بمثابة وصولات بمبالغ الارباح التي كانت ترسلها الشركة للموزعين، وتبين أن مجموع الأرباح التي وزعتها الشركة على موزعيها يقدر بحوالي 4 ملايير سنتيم خلال الشهور التي سبقت الاعتقال.

ويتبين من خلال استنطاق الارقام التي ادلى بها دفاع المتهم، ان من بين المشتكين ضد مدير شركة “نابيو كوسمتيك” من لم يفعل ذلك إلا لأسباب غير مفهومة تماماً، على حد قول النيبتوني. مستغربا كيف يشكوني الى القضاء من لم يتبق معه في حسابه مع الشركة ألا 64 درهما مثلاً.

وكشف مدير الشركة من خلال اتصال هاتفي به من سجن عكاشة، عن عدد وحقيقة المبالغ التي يطالب بها رافعو الدعوى ضده، قائلا إن 24 شخصا يطالبون بمبالغ زهيدة للغاية ما بين 64 و100 درهم. و16 شخصا بقيت لهم من حساباتهم ما بين 1000 و1500 درهم فقط. فيما 46 موزعا يطالبون بمبالغ تتراوح 1500 و5000 درهم. وشخصان اثنان من ضمن المشتكين بقيت لهما مبالغ ما بين 10000 و12000 درهم.

وأوضح مدير الشركة أن من بين المشتكين كذلك من استخلص كل مستحقات باقاته الشرائية، ولم يتبق له إلا باقة واحدة، فتقدم بالشكاية ضدي. وأضاف أنه لو كانت لدينا نية النصب لما دفعنا له كل مستحقاته السابقة.

وكل هذه المعطيات، يقول مدير الشركة، جعلت دفاعه أكثر اقتناعا ببراءته، وجعلت المحكمة تقتنع بالطابع الكيدي لهذه الشكايات.

الحسين ابو أمين

2017-06-01
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha