فخامة الرئيس هادي..القضاء سلطة..؟

آخر تحديث : الجمعة 17 فبراير 2017 - 5:14 مساءً

شكرا على الإبلاغ!سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.موافق

فخامة الرئيس هادي..القضاء سلطة..؟ هشام الحاج نشر في عدن الغد يوم 17 – 02 – 2017

القضاة يباشرون اعمالهم بروح وطنية عالية ويزدحمون بالمحاكم ويتقاسمون الغرف ويزدحم المواطنين بالمحاكم التي يعملون بها، بجهود شخصية ..لكن أين دور الدولة في اعادة التأهيل لمباني المحاكم وايضا غياب الموارد المالية لها، والتجهيزات اللائقة بمكانة السلك القضائي.؟ واين الحمايات الامنية لمقرات القضاء والنيابات.اضافة الى ذلك بأن الدولة حتى اللحظة لم توفر مقر لقيادة السلطة القضائية كمجلس القضاء الأعلى ومكتب النائب العام ومقر للمحكمة العليا وايضا مكتب لوزير العدل.ونحن نتحدث في ضل عاصمة مؤقتة للدولة الاتحادية الحديثة بمحافظة عدن،وغياب السلطة القضائية تعني غياب تام لهيبة الدولة بأكملها، لا سيما أنحقوق وحريات المواطنين بشكل ملحوظ تنتهك يوميا بشكل كبير، وخاصة أننا نرىفي الآونة الأخيرة أمهات الكثير من الشباب المحتجزين والمعتقلين بالسجونيقفون يوميا امام ابواب السلطات الامنية بعدن لمتابعة خروجهم من السجون،وذلك في ضل شبه غياب للأمن بالعاصمة عدن، يجعل عدم الاستقرار للجانبالامني بالمدينة.وفي ضل الوضع الامني بعدن يقوم البعض بتصفية حساباته مع الآخرين بقواعدقانون الغاب، وهذا أمر مرفوض في مجتمع مدني بمدينة عرفت منذ الآزلبالمدنية وتعدد الديانات والثقافات حتى تاريخها الحديث، علماً بأنالانقلابيين على شرعيتكم لا زالوا حتى اللحظة يصدرون قراراتهم بالتعييننقل القضاة من صنعاء من خلال مجلسهم "مجلس القضاء الانقلابي" في ضل غيابدور المجلس القضاء الاعلى الشرعي وكذلك النائب العام ورئيس المحكمةالعليا وكافة دوائر المحكمة العليا. كما نشير الى ان رواتب القضاه لميتسلمونها بشكل دوري ، وهذا يشكل عبئ كبير على العملية القضائية فيالبلاد.كنا نسمع عن هيئة الهلال الاحمر الاماراتي وجهوده في دعم مراكز الامنوالسلك القضائي والنيابات ، من خلال إعادة إعمار مباني السلك القضائيوالنيابات والامن بعدن، رغم انه وللأسف الشديد لم يتم حتى اليوم افتتاحأي مبنى قضائي بالعاصمة عدن، ومع ذلك لا نستطيع ان نقول في حقهم شئ سيئ،فنحن نشكر كل الجهود الطيبة التي يبذلها الهلال الاحمر الاماراتي بعدن منخلال دعمها للمشاريع التنموية والإغاثية والتعليمية، ولا نعرف ما الاسبابالتي جعلتهم يتراجعون عن حماسهم..هل هناك من يعترض عملهم في مثل تلكالاعمال الجبارة..؟.ونحيطكم علماً يافخامة الرئيس بأن هناك الكثير من المستثمرين يبحثوندائما عن مستحقاتهم المالية المفروضة على السلك القضائي بعدن ، من خلالالمباني المؤجرة للمحاكم والنيابات بعدن، وذلك لغياب مباني تابعة للدولةلتلك المحاكم والنيابات، وللاسف لم يتجاوب احد مع اولئك المستثمرينوكثيرا ما تصلنا مناشدات منهم، وهذا عيب في حق السلطة القضائية التابعةلحكومة الشرعية، بأن لا تقوم بتسديد ايجارات تلك المحاكم ، مثل مايقولالمثل "باب النجار مخلع".فخامة الرئيس هادي نحن نقدر مساعيكم وجهودكم الرامية الى إعادة وتيرةالجهاز القضائي الى سالف نشاطه من خلال ممارسة كافة السلطات القضائيةلأعمالها والفصل في القضايا والحفاظ على هذه المؤسسة بعيدا عن اي تدخلاتباعتبار القضاء حصن العدالة المنيع ، ولهذا وفي آخر رسالتنا البريئة هذهنقول لكم يافخامة الرئيس "تابعوا عملية اعادة وتيرة الجهاز القضائي الىسالف نشاطه فالقضاء سلطة..!!" انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

2017-02-17 2017-02-17
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha