حادثة سير خطيرة بمكناس تشكف إستهتار المسؤولين بأرواح المواطنين

آخر تحديث : الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 - 2:30 صباحًا

اكسترا نيوز=== ف.بنسليم ===

وقعت مساء امس حادثة سير خطيرة، حوالي الساعة الخامسة، على مستوى الطريق السيار شرق مكناس ،  أدى إلى قطع يد السائق، وإصابته بجروح متفاوتة الخطورة، إضافة إلى جرحى آخرين .

هذا الوضع دفع بمرتادي الطريق السيار شرق مكناس بعد الحادث مباشرة، إلى التدخل ومد يد العون، وربط الإتصال برجال الوقاية المدنية، والدرك الملكي، إضافة إلى جهات أخرى، دون جدوى. وبالرغم من إخبارهم بخطورة الوضع من طرف إحدى الشابات، لتدارك الامر وإنقاذ ما يمكن انقاذه، إلا أن الرد جاء بعد نصف ساعة بعد الحادث. هذا وأكدت لنا الشابة بالقول “قد كنت هناك فور وقوع الحادثة  حيث كنت أول من اتصل بالإسعاف، ومصلحة الطرق السيارة والدرك الملكي، ولم يحضر أي أحد منهم، إلا بعد مرور نصف ساعة، مع العلم أنني أخبرتهم بخطورة الوضع وبأن السائق على وشك أن يموت. تضيف “حتى بعدما حضرت الوقاية المدنية لم يستطع رجالها إنقاذ الرجل بحجة أن سيارة الإسعاف لا تحتوي على عدة من أجل إسعاف شخص في حالة خطيرة، إتصلوا بدورهم بشاحنة الوقاية التي تحتوي على الألة التي تقطع الحديد من أجل إخراج الحديد من عنق السائق، لتختم قولها ب “للأسف أصبحت أرواحنا لا قيمة لها في بلدنا الحبيب” شاحنة الوقاية المدنية بدورها تأخرت في الوصول حسب شهود عيان، إلا بعد مرور ساعة، في حين تساؤل كل من عاين الحادث الوضع الحرج والحالة الخطيرة، التي كانت عليها حالة السائق وهو رجل مسن،(يده اليمنى مقطوعة، جسده بين حطام السيارة، في حين أصيب إصابة جد خطيرة على مسوى العنق). فلولا الألطاف الإلهية، لكان السائق في عداد المفقودين اليوم، وذلك راجع للإستهتار وعدم مسؤولية البعض، دون أدنى تقدير لحقوق الغير في بلد ديمقراطي يتسع للجميع.فأين نحن من هذا. حادثة سير خطيرة بمكناس تشكف إستهتار المسؤولين بأرواح المواطنين

2017-12-12
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha