تعرف على الأشخاص السبعة الذين يكرههم كريستيانو

آخر تحديث : الخميس 29 يونيو 2017 - 4:56 مساءً

سبع شخصيات يعتبرهم كريستيانو رونالدو من ألد أعدائه- فايسبوك نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية تقريرا ذكرت فيه الأشخاص الذين يضمر لهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الضغينة أو يشعر بعدم الانسجام والارتياح معهم.ويعد أرتورو فيدال، الذي دخل في شجار مؤخرا مع كريستيانو، ليس إلا مثالا واحدا عن هؤلاء الأشخاص الذين لا يستلطفهم رونالدو.وقالت الصحيفة، في هذا التقرير الذي ترجمته "عربي21"، إن ما وقع في مباراة منتخب البرتغال والتشيلي في إطار نصف نهائي كأس القارات يوم الأربعاء الماضي من مشادة كلامية بين نجم بايرن ميونخ أرتورو فيدال ونجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو أعاد إلى الأذهان طبيعة العلاقة التي جمعت هداف لوس بلانكوس بعديد اللاعبين.وذكرت في هذا الصدد سبع شخصيات يعتبرهم كريستيانو رونالدو من ألد أعدائه، ولعل من أبرزهم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، إذ مرّ مهاجم لوس بلانكوس بفترة صعبة بها الكثير من التجاذبات والمشاحنات مع مورينيو عندما كان يشرف على النادي، إلا أن حرفيتهما منعتهما من الإضرار بمصلحة فريقهما.وقد كشف الكتاب الذي نشر سنة 2005 الذي سلط الضوء على سيرة كريستيانو رونالدو، أن البرتغاليين قد تشاجرا في غرفة الملابس، خلال المباراة التي جمعتهم بنادي فالنسيا في إطار كأس الملك والتي انتهت بالتعادل، وقد تفاقم الشجار بينهما واضطر خورخي مينديز للتدخل وإصلاح ذات البيْن.أما الشخصية الثانية التي تحدثت عنها الصحيفة فهو المهاجم غاريث بيل الذي لم تربطه علاقة جيدة برونالدو منذ لحظة قدومه إلى ريال مدريد سنة 2013، حيث تشاجر الطرفان على الأقل في 7 مناسبات. وعلى الرغم من أن الطرفان يقدمان أفضل ما لديهما في الفريق الملكي، إلا أنه من الواضح أن أحدهما كان ليكون سعيدا لو كان الآخر غير موجود.كما ذكرت الصحيفة أن كريستيانو رونالدو لم يكن معجبا بالمدرب رافاييل بينيتيز، ولم يكن يخفي كرهه له وعدم رضاه عن الحصص التدريبية التي كان يديرها بينيتيز. ويضاف إلى هذه القائمة لاعبي برشلونة وأبرزهم البرازيلي داني ألفيس الذي لم يخف أيضا كرهه للاعب البرتغالي في عديد المناسبات.وقد دخل داني ألفيس عدة مرات في مشادات كلامية خطيرة مع رونالدو في مباريات الكلاسيكو، كما أنه انتقد البرتغالي لأنه يريد أن يكون في مركز الاهتمام، ما جعل كريستيانو يتهكم على البرازيلي في حفل الكرة الذهبية في سنة 2015.كما تصدر أيقونة برشلونة اللاعب تشافي واجهة الصراع الأبدي بين ميسي وكريستيانو رونالدو، وقد تجاوز حدود المعقول وذلك في سنة 2016، ما جعل كريستيانو رونالدو يخرج عن صمته ويرد الصاع صاعين عندما قال: "أنا أكثر اللاعبين المذكورين في محركات البحث".وأضاف: "إن أي شخص يريد الحصول على إشهار مجاني يستخدم اسمي لجذب الانتباه، كما أني لا يمكن أن أتجاهل تصريحات تشافي عني، ولكنه يلعب في قطر وأنا لا أعلم حتى أين تقع. لقد فاز بكل الألقاب الجماعية بما في ذلك كأس العالم ودوري أبطال أوروبا ولكنه لم يفز قط بالكرة الذهبية".وقد ذكرت الصحيفة البريطانية أن كريستيانو رونالدو يضمر شيئا من العداء للمدافع السابق في نادي بليموث أرجايل والمدافع الحالي في فريق روثرهام يونايتد كاري أرناسون. ولذلك في منافسات كأس أوروبا سنة 2016 كانت المباراة الافتتاحية بين البرتغال وأيسلندا مثيرة للاهتمام.وقالت الصحيفة إن كريستيانو رونالدو انتقد وبشدة أسلوب لعب منتخب أيسلندا عندما صرح: "حتى وإن وُضع جميع اللاعبين أمام المرمى فإنهم لن يقدروا على صدي"، وقد رد عليه كاري بنفس الأسلوب.وفي الختام أشارت الصحيفة إلى علاقة اللاعب البرتغالي بليونيل ميسي من دون الدخول في التفاصيل نظرا لأن العلاقة بينهما أشهر من نار على علم.

2017-06-29 2017-06-29
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha