تطور احداث زمبابوي

آخر تحديث : الإثنين 4 ديسمبر 2017 - 4:27 مساءً

علمت جريدة اكسترا نيوز اليوم بتاريخ17.11.2017ان الأحداث تطورت بشكل متسارع في زيمبابوي، البلد الذي يحكمه الرئيس روبرت موغابي بقبضة حديدية منذ عام 1980، وفي غضون يومين فقط (14 و15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017) تمكن الجيش من إحكام سيطرته على البلاد ووضع الرئيس رهن الإقامة الجبرية، بحسب ما أكدت دولة جنوب أفريقيا. وجاءت أحداث نوفمبر/تشرين الثاني في ظل تراكمات عديدة وتوترات يعرفها نظام موغابي على المستويين السياسي والاقتصادي، وتفاقم الصراع على السلطة بين لاعبين سياسيين أبرزهم زوجته غريس التي  لا تخفي رغبتها في السلطة. وفيما يلي رصد اهم وأبرز التطورات التي شهدتها زيمبابوي في نوفمبر/تشرين الثاني 2017:

8 نوفمبر/تشرين الثاني: الرئيس موغابي يعزل نائبه إيمرسون منانغاغوا، المتحالف مع قائد الجيش وأحد المناضلين القدماء في الكفاح من أجل استقلال زيمبابوي، من منصبه لما بدر منه من “مظاهر خيانة”. ومنانغاغوا، الذي فر من البلاد عقب ذلك مباشرة، كان يُنظر إليه على أنه الخليفة المحتمل للرئيس المريض، غير أن عزله بدا الآن وكأنه يمهد الطريق للسيدة الأولى غريس موغابي لتولي الرئاسة. وأثار قرار موغابي استياء الجيش الرافض لمسألة توريث منصب الرئاسة لزوجة موغابي.

13 نوفمبر/تشرين الثاني: قائد الجيش كونستانتينو تشيوينغا يتعهد بالتحرك إذا لم تتوقف حملة التطهير ضد أبطال حرب التحرير السابقين، وتلا تشيوينغا بيانا أمام الصحفيين خلال مؤتمر صحفي حضره كبار قادة الجيش جاء فيه “علينا تذكير من يقف وراء الخدع الغادرة الحالية بأن الجيش لن يتردد في التدخل عندما تتعلق الأمور بحماية ثورتنا”. وامتنعت وسائل الإعلام الرسمية عن الخبر.

14 نوفمبر/تشرين الثاني: حزب الاتحاد الوطني  الأفريقي لزيمبابوي (الجبهة الوطنية) يتهم قائد الجيش بالإتيان بسلوك ينم عن خيانة لتحديه موغابي، ويقول إنه لن يذعن مطلقا للضغوط التي يمارسها الجيش. وأكد الحزب في بيان أنه ملتزم “بسيادة السياسة على السلاح”. 15 نوفمبر/تشرين الثاني: الجيش يؤكد استيلاءه  على السلطة في هجوم يستهدف “مجرمين” محيطين بالرئيس موغابي، ولكنه قال إن البلاد لا تشهد انقلابا عسكريا، مؤكدا بعد ذالك أن الرئيس وأسرته بخير. كما قال ضابط في الجيش بيانا مقتضبا عبر التلفزيون الرسمي، قال فيه إن ما يقوم به الجيش مجرد “استهداف للمجرمين المحيطين” بالرئيس موغابي، مشيرا إلى أنه “حالما تُنجز مهمتنا نتوقع عودة الوضع إلى طبيعته”.

2017-12-04
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha