بني أم أبيض.. أي أنواع الأرز أفضل للصحة؟

آخر تحديث : الخميس 6 يوليو 2017 - 10:00 صباحًا

يبدأ الرز الذي نعرفه حياته بنيا قبل أن يصبح أبيضا بالشكل الذي اعتدنا عليه، إذ يدخل في عملية إزالة لبعض مكونات من القشور والنخالة، بهدف إطالة عمر حبة الأرز، لكنها تفقده عددا من الألياف والفيتامينات والمعادن.

وبحسب موقع "هيلث لاين" الصحي المتخصص، ولتعويض ما يفقده الأرز عند تحويله إلى رز أبيض يتم إضافة بعد المكملات والعناصر الغذائية إليه قبل أن يصقل ويظهر بشكله الحالي.وكلا النوعين غني بالكربوهيدرات، والأرز البني هو حبة الرز الكاملة.وتختلف القيمة الغذائية للأرز اعتمادا على الشركة المصنعة، لذلك تأكد من قراءة التسمية الغذائية على أي الأرز الذي تشتريه. قبل أن تزال قشورها.وتساعد الحبوب الكاملة على تقليل الكوليسترول، وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، وأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني.وتاليا بعض المعلومات عن القيمة الغذائية لـ45 غراما من الأرز المطبوخ، بحسب ما ترجمته "عربي21".الاختلافات الغذائية الرئيسيةوتاليا بعض الاختلافات الرئيسية بين الأرز الأبيض والبني، وتعتمد المعلومات الغذائية على المصنع المنتج للأرز، لذا عليك أن تتأكد من قراءة المعلومات الغذائية المرفقة.الأليافيعتبر الأرز البني أكثر غنى بالألياف من الأبيض، وتساعد الألياف في التقليل من أخطار الكوليسترول، والحفاظ على الوزن، والحد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وينعش بكتيريا الأمعاء المفيدة.ويحتاج الرجال دون سن 50 عاما إلى 38 غراما من الألياف يوميا، أما الرجال فوق 51 عاما فيحتاجون إلى 30 غراما من الألياف.أما النساء تحت سن 50 عاما فهن بحاجة إلى 25 غراما يوميا، وفوق 51 عاما إلى 21 غراما من الألياف.المنغنيزيعتبر المنغنير من المعادن المهمة من أجل إنتاج الطاقة في الجسم، ومضادا جيدا للأكسدة، والأرز البني مصدر مهم للمنغنيز بعكس الأرز الأبيض.السيلينيوميوفر الأرز البني نسبة ممتازة من السيلينيوم الذي يلعب دورا أساسيا في إنتاج هرمون الغدة الدرقية، ومضاد جيد للأكسدة، وله وظيفة مناعية في الجسم، ويعمل جنبا إلى جنب مع فيتامين "ي" لحماية الخلايا من السرطان.المغنيسيوم على عكس الأرز الأبيض، يعتبر الأرز البني مصدرا ممتازا للمغنيسيوم، ويمكن لوجبة متوسطة من الأرز البني توفير 11 بالمائة من حاجة الجسم من المغنيسيوم لذلك اليوم.ويعتبر المغنيسيوم ضروريا من أجل تخثر الدم، والنظام الخلوي في الجسم، ونمو العظام.حمض الفوليكيعتبر الأرز الأبيض المزود بالمكملات الغذائية مصدرا جيدا لحمض الفوليك ويحتوي كوب واحد من الأرز الأبيض على 195 – 222 ميكروغرام من حمض الفوليك أي حوالي 50 بالمائة من الحصة اليومية للفرد.ويساعد حمض الفوليك على بناء الشيفرة الوراثية، ويساعد في انقسام الخلايا، ويعتبر عنصرا حيويا جدا للنساء الحوامل، أو اللاتي يفكرن بالحمل.

2017-07-06
اترك تعليقاً

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

fatiha